المصرف العراقي للتجارة يطلق نظامه المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف للزبائن

لتوفير تجارب مصرفية سلسة وفق أحدث التقنيات

 

المصرف العراقي للتجارة

يطلق نظامه المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف للزبائن

بغداد 2021/6/13:

 

أطلق المصرف العراقي للتجارة (TBI) اليوم نظامه المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول للزبائن كجزء من جهوده المتواصلة لتلبية احتياجات زبائنه وتوفير تجارب مصرفية سلسة معتمدة على أحدث الوسائل والتقنيات.

وسيوفر النظام المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول، المتوفرين باللغتين العربية والإنجليزية، معاملات مصرفية سلسة وآمنة مما يتيح للعملاء إجراء معاملاتهم المصرفية بسهولة أكبر.

وتم تطوير النظام المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول بواسطة مؤسسة فينسترا- Finastra الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية، ويهدف المصرف من إطلاقهما توفير الوقت للزبائن وتقليل الزيارات الفعلية لفروع المصرف العراقي للتجارة في الوقت الذي تزيد الحاجة عالمياً لتخفيض العمليات المباشرة في مواجهة الجائحة العالمية.

وتتضمن المميزات الرئيسية للتقنيات الجديدة خيار تحويل الأموال بين الحسابات المصرفية الذي يعد الأول من نوعه في المصارف على مستوى العراق، والذي سيمكن زبائن المصرف من تحويل أموالهم إلى أي حساب مصرفي داخل العراق ويمكن ايضاً إجراء تحويلات مصرفية دولية إلى أي مصرف حول العالم.

ويتيح النظام المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول للزبائن كذلك إمكانية الوصول إلى حساباتهم ومعرفة حدود السحب اليومية والشهرية، والتحقق من أرصدة حساباتهم المصرفية، وعرض سجل معاملاتهم لمدة تصل إلى عام واحد، والتحقق من كشوفات حساباتهم المصرفية.

كما يوفر تطبيق الهاتف المحمول المتاح للتحميل من متجر تطبيقات Apple App Store ومتجرGoogle Play  إمكانية معرفة أقرب اجهزة الصراف الآليATM  للزبون عن موقعه وكذلك أقرب فرع من فروع المصرف له.

وبهذه المناسبة قال الدكتور سالم جواد الجلبي رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الادارة: “أن هذا اليوم هو يوم تاريخي للمصرف العراقي للتجارة حيث تتاح لأول مرة معاملاتنا من خلال نظام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول، في الوقت الذي تتطور فيه التكنولوجيا يوميا كان من الضروري مواكبة ما يحدث حول العالم من تطورات رقمية، ومع ازدياد استخدام المواطنين للهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة توجب علينا تقديم هذه الخدمة لجميع زبائننا في داخل وخارج العراق ليتمكنوا من اكمال عملياتهم المصرفية اليومية عبر الأنترنت لأستكمال رؤية المصرف من التوسع بفروعه ليصبح اليوم التوسع بتقديم الخدمات المصرفية عبر الانترنت، لذا سيساعد النظام المصرفي عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول في نقل الخبرات المصرفية إلى أعلى مستوى لتلبية احتياجات زبائننا.

وأضاف: “قمنا بتطوير نظام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وتطبيق الهاتف المحمول ليعملا بطريقة آمنة وبسيطة ستسهل الحياة اليومية للزبائن وستمنحهم الفرصة للقيام بالمعاملات المصرفية بالطريقة التي تناسبهم، وفي الوقت نفسه عملنا على أن نوفر المزيد من المرونة والراحة للزبائن بتمكينهم من إدارة حساباتهم وأموالهم من أي وقت ومن اي مكان عبر عالم، ولذا نعتبر أننا بدأنا اليوم فصلا مهما في عمر المصرف ستتعزز فيه بشكل كبير تجربة الزبائن، كما ستنمو وتتقدم عمليات المصرف داخل العراق وخارجه”.

ومنذ تأسيس المصرف في عام 2003 الى يومنا هذا أصبح المصرف العراقي للتجارة أحد المصارف الرائدة في العراق، ولعب دورًا أساسياً في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة العراقية في مجالات الأعمال التجارية المختلفة، وقام بالمساعدة في عمليات إعادة الإعمار المستمرة ليكتسب سمعة ومكانة مهمة كمؤسسة مختصة تتمتع بإمكانية الوصول إلى الشبكات المالية العالمية.

وتخطط ادارة المصرف الى التوسع عبر زيادة فروع المصرف داخل العراق وايضا خارجه بعد افتتاح أول فرع له خارج العراق في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، لتطوير مكتبه التمثيلي في سوق أبوظبي العالمي وافتتاح فرع للمصرف في اوروبا، ليكون المصرف بهذه الخطوات هو البوابة المالية والاستثمارية الاولى على مستوى العراق.

انتهى

 

 

إغلاق