المصرف العراقي للتجارة يحصد جائزة مرموقة خلال منتدى الإنجازات العالمية 2019 في ميلانو

المصرف العراقي للتجارة يحصد جائزة مرموقة خلال منتدى الإنجازات العالمية 2019 في ميلانو

حصد المصرف العراقي للتجارة يوم أمس على جائزة “أفضل الإنجازات 2018” خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في منتدى الإنجازات العالمي 2019 في مدينة ميلانو الإيطالية، وذلك تقديراً لعمله المتواصل في تقديم أحدث الخدمات المصرفية لعملائه من الأفراد والشركات، ولمساهمته الكبيرة والمستمرة في نمو الاقتصاد العراقي.

جمع الحدث الذي يحتفي بالإنجازات المتميزة التي يتم تحقيقها في مجال تجارة الأعمال والاقتصاد والعلوم والتعليم والرعاية الصحية والثقافة والفن، مجموعة من كبار الشخصيات من رجال الأعمال وممثلي كبرى المؤسسات التجارية الرائدة عالمياً في فندق ويستن بالاس في ميلانو. وكرّم أفضل الإنجازات التي حققتها الشركات والمؤسسات الإقليمية والشخصيات الريادية في مختلف المجالات والميادين من أجل دعمها وتنميتها.

ويحرص المصرف العراقي للتجارة على تركيز استثماراته بكثافة على البنية التحتية الأساسية للمصرف والأنظمة التي يتبعها ضمن شبكته الوطنية الواسعة لتوفير أحدث المنتجات والخدمات المصرفية للعملاء. وأسهمت عدة عوامل في حصول المصرف العراقي للتجارة على الجائزة المرموقة منها استراتيجية المصرف في توسيع سلسلة فروعه وأجهزة الصراف الآلي بالإضافة إلى تحسين قدراته المصرفية من خلال تمديد ساعات العمل وإدخال تسهيلات خاصة للعملاء ومراكز خاصة للإيداعات المالية الليلية.

وفي معرض تعليقه، قال فيصل الهيمص، رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الإدارة، الذي تسلم الجائزة خلال حفل توزيع الجوائز: “نحن سعداء بالحصول على هذه الجائزة الثمينة التي تعترف بالنجاحات التي حققناها في السنوات القليلة الماضية.”

وأوضح الهيمص أن المصرف العراقي للتجارة يحرص دائماً على وضع معايير جديدة في القطاع المصرفي العراقي من خلال الاعتماد على الابتكار والأداء المصرفي المتميز مشيراً إلى أهميتها باعتبارها من المحاور الاستراتيجية الأساسية لعمل المصرف، وأكد أن هذه المحاور ستبقى من الأعمدة الأساسية التي يعتمد عليها المصرف لضمان تحقيق التقدم والنجاح على نحو مستمر.

ويعتبر المصرف العراقي للتجارة من أهم المساهمين الأساسيين في نمو الاقتصاد الوطني، بحيث نجح بزيادة نصيب الحكومة العراقية من الأسهم من خلال توسيع نطاق أعماله التجارية على الصعيدين المحلي والعالمي. ويمثل التشجيع والتأمين على الاستثمار الأجنبي أحد الأهداف الرئيسية التي يضطلع بها المصرف العراقي للتجارة، باعتبارها تسهم في تعزيز مكانة العراق وتوفير المزيد من الخدمات لتشكل خياراً مثالياً للمستثمرين.

وأضاف الهيمص في ختام كلمته: “إن فوزنا بالجائزة يؤكد أننا على الدرب الصحيح، كما أنه دون شك يساعدنا في تعزيز مكانة المصرف ليكون الاختيار الأول والموثوق للشركات والمؤسسات التجارية التي ترغب بالاستثمار بمستقبل العراق. وسوف نواصل تقديم المزيد من الابتكارات، وسنستمر بالعمل على تحسين جودة خدماتنا المصرفية لاستيعاب طلبات العملاء وتلبية حاجاتهم وتوقعاتهم المتزايدة.”

هذا وقد جاء فوز المصرف العراقي للتجارة بالجائزة بالتزامن مع افتتاح مبنى الإدارة العامة الجديد للمصرف في العاصمة بغداد نهاية الشهر الماضي، وبعد افتتاح أول فرع دولي للمصرف في الرياض، المملكة العربية السعودية في شهر أبريل هذا العام. وتجدر الإشارة إلى أن المصرف قد نجح خلال العام الجاري بتحويل أكثر من 106 مليار دينار عراقي اي ما يعادل 90 مليون دولار إلى الخزينة العامة للدولة (ويمثل هذا المبلغ 50% من صافي أرباح المصرف للعام 2018).

يعمل المصرف العراقي للتجارة على تحقيق خطوات بالغة الأهمية لتحقيق أهدافه الاستراتيجية في مجال تجارة الأعمال وفي عملية إعادة إعمار العراق، مع التأكيد على مكانته كمؤسسة مختصة قادرة على الانسجام مع الشبكات المالية العالمية. ومازال المصرف يلعب دوراً محورياً ومؤثراً في عملية إعادة بناء العراق والتجديد المستمر، وذلك تحقيقاً لخطته الاستراتيجية لعام 2021.

انتهى

 

#المصرف_العراقي_للتجارة

#نتغير_نحو_الافضل

 

shares
إغلاق